728 x 90



التاريخ: 2019-06-03


الإستشارة:

السلام عليكم
كيف استطيع السيطرة على افكاري؟ عند كل عمل اقوم به افكر بماذا سيقوله الناس سواء اعجاب او عكسه.
ولو قمت بتصرف معين وما عجب احد وسمعني كلام ضايقني شو الرد المناسب بكون؟
وشكراً

الجواب:

الأخت الفاضلة، نشكر لك تواصلك مع جمعية أصدقاء الصحة النفسية (وياك)، وفيما يخص استشارتك، نسوق لك الرد التالي:
بما أن الإنسان يعتبر كائن اجتماعي، يتفاعل مع من حوله، فيؤثر فيهم ويتأثر بهم؛ فإن الفرد منا يحرص على تقديم نفسه للمجتمع بصورة جيدة ولائقة. ولكن تعد المبالغة في تجميل صورة الذات أمام الآخرين أمرا سلبيا، يؤدي إلى عدم شعور الشخص بالارتياح في كل تصرف يقوم به عندما يتعامل مع المحيطين به، وهذا ما يحدث معك.
الأخت الفاضلة، لكي تتغلبي على هذا التحدي، عليك أولا أن تعرفي أن الإنسان لا يستطيع أن يرضي الناس جميعا، لأن كل فرد منا له أفكاره الخاصة واختيارته الخاصة، حتى طريقة حكمه على بعض الأمور تختلف عن الآخرين. وبالتالي لا تشغلي بالك في كيفية الحصول على ثناء كل من حولك. الأمر المهم هو أنه يجب أن تعودي نفسك على القيام بالأمور التي تقتنعي بها من داخلك، مثل: الحديث بأسلوب لائق مع الآخرين، أو الحفاظ على مظهرك بأن يكون مرتبا ونظيفا. فمثل هذه السلوكيات يجب أن تكون نابعة من داخلك، ولا يكون هدفك هو إرضاء الناس، لأن رضا الآخرين عنك لن يزيد من قدراتك شيء، وحتى نقدهم لك، لن يقلل من قيمتك الحقيقية. وبالتالي افعلي ما تجدينه مناسبا لك ولشخصيتك ونابعا من داخلك مادامت أفعالك لا تخالف القانون أو القيم الأخلاقية.
الأخت الفاضلة، عليك أن تزيدي من ثقتك بقدراتك وإمكانياتك، وتستطيعي أن تحققي ذلك من خلال الجلوس مع نفسك وتحددي نقاط القوة في شخصيتك وتقرري كيفية استثمارها في تحقيق أهدافك. أيضا ضعي لنفسك أهداف يومية لتقومي بتحقيقها ولتكن مناسبة لقدراتك (مثلا تتمثل الأهداف اليومية في: قراءة جزء من كتاب، الخروج مع الأهل، الاتصال بالأصدقاء، إنجاز عمل ما... وغيرها من الأهداف). وتحقيق هذه الأهداف اليومية يزيد من ثقتك بنفسك. أيضا ليكن شعارك هو "إرضائي لذاتي ولربي أولى من إرضائي للناس". لأنه كما سبق وأشرنا أن ثناء الآخرين لك لن يزيد من قدراتك ونقدهم لن يقلل منها.
وبالنسبة لسؤالك عن تصرفاتك التي قد لا تعجب الآخرين، نقول لك: يجب أن يكون لديك قناعة مهمة وهي: "ما دام تصرفك وفق القيم الأخلاقية وبما لا يخالف القانون، لا يهم إذا أعجب هذا التصرف من حولك أو لم يعجبهم، لأن إعجابهم أو عدم إعجابهم لن يزيد أو يقلل من قيمتك الحقيقية والواقعية، فالمهم هو أنك تكوني مقتنعة بما فعلتي، وأن يكون هذا التصرف نابع من داخلك وعن رغبة حقيقية منك".
الأخت الفاضلة، إذا شعرت بأنك في حاجة إلى التواصل معنا، يمكنك التواصل عبر خدمة الاستشارات الهاتفية المجانية على الرقم 44878722 أيام الأحد والإثنين والأربعاء ابتداء من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 12 ظهرا.


أ. محمد كمال

مرشد نفسي مجتمعي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما