728 x 90



التاريخ: 2018-03-07


الإستشارة:

بِسْم الله الرحمن الرحيمقال الله تعالى فى كتابه الكريم (وأمرهم شورى بينهم)، ها أنا أستشيركم بعد أن تقطعت بى كل السبل! زوجى فرنسى أسلم منذ ١٣ عام ويصلى ويصوم وحججنا معا ولله الحمد. أعطاه الله سبحانه من العطايا المادية ما لم يكن أبدا يتخيله كمهندس فرنسى بسيط، ولكنه الإسلام وعطايا الرحمن لترغيب عباده. صبرت عليه ١١ عام بلا علاقة زوجية وبلا أطفال خوفا من أن يرتد! كنت أشجعه فى مسيرته المهنية حتى جعله الله سبحانه من كبار المدراء. والآن وبعد ان استقرت الأمور له اريد حقى كزوجة وحقى فى ان أكون ام ولكنه يرفض العلاج بشدة ويهدد بالانفصال! الان انا عمرى ٤٢ عام وهذه اخر فرص لى فى ان أكون ام حسب قول الأطباء ولكن هذا لن يتحقق ابدا اذا لم يتعالج! فماذا افعل؟! نحن نعيش فى غرف منفصلة كالغرباء منذ سنوات وانا صابرة! أرجوكم أرشدوني وجزاكم الله خير. والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته.ا.ا

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين
بداية اسمحي لي ان اتقدم اليك بالشكر والتقدير لثقتك الكريمة في جمعية اصدقاء الصحة النفسية ( وياك)
اختي العزيزة لم يتضح من سياق حديثك هل زوجك يعاني من علة في القدرة الجنسية على الجماع ؟؟ ام قدر الله تعالى عليه ان لا ينجب فالفارق كبير بين الحالتين ؟؟ . وايضا لم يتضح علاقة قيامه بمهامه كزوج ومنحك حقوقك الزوجية و خوفك من ان يرتد لمطالبتك بها .؟؟
فدعيني ان اضع لك اكثر من سيناريو و اختاري ما يناسبك منهم
الاحتمال الاول :- ان زوجك اسلم وتزوجتما منذ اكثر من (13) عاما وان العلاقة متوقفة منذ ( 11) عام وهنا من الممكن ان نستنتج انه كان شخصا طبيعيا حتى تم اكتشاف انه غير قادر على الانجاب وبدأ يمر بحالة من عدم الثقة في نفسه و من ثم العزوف عن الأمر كاملا .
الاحتمال الثاني :- انك اكتشفت علته من اول يوم زواج وصبرت عليه وراهنت انك ستقدرين على اقناعه بالعلاج ومازلت تحملين ذلك الأمل لحبك وتعلقك الشديد به ولكن دون جدوى حتى الآن ..
الاحتمال الثالث : انه شخص عملي جدا وانشغل بتحقيق نجاحات مهنية ومادية على حساب الوقت والعمر واكتشف فجأة انه الآن في منتصف الاربعينات وعلى مشارف الخمسينيات وبدأ في حسابات الدنيا وأسئلة داخليه تدور في عقله على سبيل المثال
انا الآن عمري تخطى الاربعين كيف لي ان اتعالج وانجب في هذا السن ؟
اذا حدث لي مكروه لا قدر الله من الذي سيعتني بهذا الطفل ؟؟
لماذا انجب طفل وبيننا هذا الفارق من السن واسلوب التفهم بيننا سيكون صعب ؟؟
وذلك يؤدي ايضا الى عزوفه عن فكرة الانجاب او محاولة العلاج بل عزوفه عن أي علاقة قد تؤدي لهذه النتيجة
اختي العزيزة في اغلب الوقت الرجل يفكر كثيرا بعقله لا بعواطفه ولا مشاعره ولا يعي مشاعر الأمومة بالنسبة لكي ماذا تعني .. واحيانا كثيرة ايضا الرجل يخجل بل يخاف من أن يذهب الى طبيب ذكورة ويعترف له بأنه غير قادر على الانجاب .. وايضا عامل السن له دور كبير في اتخاذ قرار مهم مثل هذا القرار ..
اما عنك انت فإحترامي وتقديري لكي على صبرك ودعمك ووقوفك بجانب زوجك واعلمي ايضا ان الحياة فيها الكثير والكثير من ما هو اهم من الانجاب .. فلعل الله تعالى منع عنك شر انت لا تعلمينه و انا من خلال حديثك اتوقع انك على قدر كبير من الايمان بالله تعالى .. فهو يعلم ما لا نعلم .. فلعل منع عنك طفل عاق او صاحب مرض يجعلك تحزنين عليه طوال عمرك او ان يرزقك ومن ثم يسترد امانته .. كل ذلك يقدره الله لنا ..
فأنصحك يا اختنا العزيزة بالآتي
اولا:- ان تقترحي على زوجك اذا كان يرغب في الانجاب او ليس لديه مانع ولكنه لا يستطيع لأسباب صحية ولا يرغب في العلاج لأسباب شخصية فعليكما اللجوء الى عيادات التلقيح الصناعي
ثانيا :- ان تجلسي مع زوجك ولا تنتظريه هو يأتي من نفسه وان تتوددي اليه وان تتحدثي اليه بأنك تحبينه وأن فراقكم العاطفي يؤذي مشاعرك بدون أي خجل وأن امر الانجاب هو من اهتماماتك ولكن زوجك هو الاهم .
رابعا :- إسألي نفسك سؤالا واحدا هل تضمنين اذا عولج زوجك وأصبح سليما معافا تماما ان تنجبين ؟؟
خامسا :- هل تضمنين السعادة بعد الانجاب .؟؟
سادسا :- احيانا نتوهم السعادة في شيء ما ولكنها تكون سبب تعاستنا ,, انظري للحياة بمنظور واسع واكثر براح .. زوج اعلن اسلامه من اجلك ناجح في حياته العملية ويحبك ولا يهينك ولا يبخل عليك و يعينك على طاعة الله .. افرحا سويا وعيشا حياتكما سويا بكل متعتها وحلاوتها ولا توقفي حياتك على الانجاب فقط فكم من اناس انجبوا غير سعداء وكم من اناس منعهم الله وعاشوا في قمة السعادة وذلك لأنهم تخطوا هذه العقبة .. صدقيني اذا استشعر زوجك وتأكد انه اهم من فكرة الانجاب عندك سيعود الى غرفتك وقلبك وعقلك وسيكون شخصا آخر ..
حفظكم الله واسعد قلوبكم ورزقكم كل الخير وكل ما تتمنون

تحياتي


د. محمـد حسين

دكتوراه في البحوث والاستشارات , دبلوم الارشاد الاسري والتربوي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما