728 x 90



التاريخ: 2018-02-12


الإستشارة:

عندي مشكلة زادت في ارقي ومن حالتي النفسية، حيث انني اعيش في بيت العايلة مع اهل زوجي مشكلتي بأن كل خميس يحضر 46 فردللبيت،مع العلم بأن زوجي راتبه ضعيف جدا لا يكفي حتى لثاني يوم من الشهر حماتي وابنها من نصيب زوجي ومشاركتهم في مصاريف البيت وانا الوحيدة التي تعمل فمن السيدات ولا يوجد لديهم مدارس خاصة بل حكومية ، ولكن العين علينا، غير انني اسمع اسوء الالفاظ والعبارات والتعامل من اسوا إلى اسوا كانني ماكلة من خيرهم او سارقة من مالهم، مصيبتي كنت في السابق لا ابالي غير انه يوم ويعدي، ولكن المصيبة كبرت مع كبر اولادي اصبحوا يعاملوهم اسوأ معاملة ويلقبونهم بأسوا الالقاب، اتريد ان تعرف السبب، لاننا نحتضن ام زوجي لا نقصر معها اي شي والله العظيم نعاملها بحسن وطيبة ولكنها تشتكي إليهم بإننا مقصرون إذا قصرت يوم أولام لدرجة ان خرجت ذهبت الى اهلي، يبادرون في انزال اشهى الطعام على الواتس اب ومع تعليق الله يخليك ياخوي (الذي يعيش معنا .. هو لا يجلب اي شي للبيت غير ان امه تحبه كثيرا وتفضله على ابنها زوجي)فأولادي بيزعلوا يا شيخ لا اريد منهم اي شي ولكن التعليق من اولادي،ستقول احكي معها او معهم جربت كل الطرق التي تحبب فيني،والحال كما هو وزيادة قلت لزوجي بدي اطلع من البيت، فيقول والله اذا اطلعنا ما في حد حيدير باله على أمي ولا حد حيجيب لها اي شي، او يشوفها .إن زوجي هو الوحيد الذي يرى امه طول اليوم.فارجو ان اجد

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين
اختي العزيزة
اسمحي لي ان اوضح لكي انه من الطبيعي جداا كل ما يحدث في منزلكم من مشاحنات وأخذ ورد
فاجتماع 46 فرد في منزل واحد كل اسبوع من المؤكد انه مكلف ومن المؤكد ان تحدث مشاكل ومشاحنات وذلك لاختلاف الطبائع والأفكار والمستويات المادية ..
أتفهم شعورك نحو رغبتك في الإستقلالية و الهدوء و عدم الاضطرار لإنفاق راتبك وراتب زوجك في سبيل اناس لا يقدرون ذلك ..
ولكن ما اود أن انصحك به هو
اولا ان لا تنساقي نحو استفزازهم لك بما ينشرون على وسائل التواصل الاجتماعي وان استطعت عدم متابعتهم يكون افضل
عامل ام زوجك بما يرضي الله ورسوله .. فعامليه لترضي الله لا ان ترضيها ولا تنتظري منها جزاء ولا شكورا .. فما تزرعينه اليوم ستحصدينه غدا إن شاء الله .. لعل الله يرزق ابنك زوجة تكون بارة بك ويرزقكما ايضا بر ابنائك كما يقوم والدهم ..
اما عن حب ام زوجك لابنها الأصغر اكثر من زوجك فأنصحك بأنه لا دخل لكي بهذه المسألة فهي تخص زوجك وأخيه ومادام زوجك راض بهذه العلاقة وغير متضرر فلا تزيدي انت الامر سوء ..
إن كنت ترين انه الصعب التعامل معهم جميعا فعليك بالاستئذان في يوم حضورهم الى المنزل انت وأبنائك وتعودين بعد انصرافهم حفاظا على أبنائك من أي تصرفات سلبيه أو أذى يلحق بهم ..
وختاما أختي العزيزة
ليس كل ما تفعلينه من وجهة نظرك وترين انها تصرفات جيده قد تكون صحيحة أو تكون مرضية للطرف الآخر .. من الذكاء ان تعرفي جيدا ما الذي يحسن علاقتك بهم من وجهة نظرهم هم وأنصحك أيضا ان لا تكوني انتي من كروت الضغط على زوجك بل يجب ان تكوني من يهون عليه ومن يشجعه على بر امه ورضاها .. راجعي نفسك ثانية وتصرفاتك وحاولي التقرب من ام زوجك فهي كلمة السر في الموضوع فلو رضيت عنك وعن زوجك سيبارك الله لكم في رزقكم وحياتكم وستتحسن علاقتك بالجميع ..
حفظك الله واسعد قلبك وحياتك ورزقكم من فضله


د. محمـد حسين

دكتوراه في البحوث والاستشارات , دبلوم الارشاد الاسري والتربوي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما