728 x 90



التاريخ: 2018-02-10


الإستشارة:

ابنتي عمرها ١٠ سنوات ومنذ ان كانت في عمر ٧ سنوات وهي لا يوحد لها صديقات وهي تعترف بذلك وتقول لماذا لا يلعبون معي او باستراحة المدرسة يلعبون معي حتى اثناء الذهاب او العودة الى المدرسة بحافلة الباص لا احد يتحدث معها ولا تتكلم الا مع اختها الأصغر وعمرها ٧ سنوات بالمناسبه لها اخ ١٥ سنه وأخ اخر ايضا ٧ سنوات وانا ووالدتها جامعيون احاول ان اتحدث معها لأعرف الأسباب لكن لم اصل لشيءارجوا الرد

الجواب:

الأخ الفاضل .. نشكر لك تواصلك مع جمعية أصدقاء الصحة النفسية (وياك)، وفيما يخص استشارتك نسوق لك الرد التالي:
في البداية نقدر لك حرصك على متابعة ابنتنا حفظها الله على المستوى النفسي والاجتماعي، ولا شك أن الإنسان كائن اجتماعي يتفاعل مع المحيطين به يؤثر فيهم ويتأثر بهم، ولا يستطيع الإنسان العيش بمعزل عن الجميع. ولتعلم أيها الأب الكريم أن البشر يتقاربون فيما بينهم بناء على الأشياء المشتركة التي تجمعهم من حيث الاهتمامات والميول والهوايات والأفكار، وفي حالة ابنتنا الغالية، فإنها بلا شك ستتقارب مع من يشترك معها في الهوايات والعكس صحيح؛ ولذلك ينبغي أن نسأل ابنتنا عن الأشياء المشتركة بينها وبين الآخرين من زملائها أو زميلاتها بالمدرسة، ونعلمها قبل أن تشارك الآخرين في أنشطتهم أن تحدد ما الذي تود أن تقوم به من أنشطة، كذلك يجب أن نعلمها كيفية تحديد هواياتها المفضلة التي تشبع احتياجاتها كطفلة. بعد ذلك نقوم بتعليمها مهارات التواصل مع الآخرين من حيث كيفية البدء في حوار فعال معهم. والأمر الإيجابي في الموضوع أن ابنتنا تشارك أختها الأصغر في الحوار مما يعطي مؤشرا على أن لديها مهارات تواصل مقبولة، كذلك فإن حديثك معها أمر جيد للغاية ونتمنى أن تشارك الأم في هذا الحديث، ولكن نتمنى أن يكون الحديث بلغة الحوار المبني على تبادل الأفكار والأراء؛ حيث تناقشها وتسمع منها حول سبب عدم حديث زميلاتها بالمدرسة معها، وفي الوقت ذاته لا تبالغا في مناقشة هذا الأمر معها.
كذلك مهم بالنسبة لك ولوالدتها أن تتعرفا على أسلوب تعامل ابنتنا مع الآخرين، وأن تتعرفا على اهتماماتها، لربما تكون اهتماماتها تختلف عمن حولها وبالتالي لا توجد أرضية مشتركة بينها وبينهم وهذا ما يعيق التواصل بينها وبين الآخرين، أو أن طريقة تعاملها معهم لا تعجبهم. ويمكنكما تدريب ابنتنا على كيفية الحوار عن طريق الجلسات العائلية وتحددوا موضوعا معينا قبل الجلسة وتطلبوا من أفراد العائلة من الأبناء أن يجهز كل شخص قصة أو رسم يخص الموضوع (مثلا: موضوع التعاون)، وتجلسوا جميعا وتطلبوا من كل فرد من أفراد العائلة أن يتحدث عن الموضوع، ويتم تبادل الأراء حوله، فهذا يخلق جو من الود وكذلك تدريب فعال للجميع على مهارات الإلقاء والتواصل الفعال.
مرة أخرى أيها السائل الكريم، يجب أن نتعرف على اهتمامات وهوايات ابنتنا، فلربما تكون مختلفة عن الآخرين مما يعيق التفاهم بينها وبينهم. كما ننوه إلى التقليل من الحديث معها حول موضوع قلة الصداقات حتى لا يفقدها ذلك ثقتها في نفسها وفي قدراتها وألا تتحول إلى مجرد شخص تابع للآخرين، والأفضل هو أن تتعاونوا معها في تنمية مهارات الحوار الفعال الذي يكسبها قدرات تواصلية ولغوية كبيرة يجعلها مع الوقت محط أنظار الجميع ممن هم في مثل عمرها، وبالتالي تكون مرغوبة من قبل الآخرين.
نسأل الله أن يسعدك بها وبإخوتها ويبارك لك في أولادك جميعا


أ. محمد كمال

مرشد نفسي مجتمعي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما