728 x 90



img

بلغ إجمالي عدد حالات الاستشارات الهاتفية التي تلقتها جمعية أصدقاء الصحة النفسية «وياك» بتمويل مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية خلال الفترة بين الأول من يناير حتى أمس 1127 حالة؛ منها 457 حالة استشارة نفسية و 305 حالات استشارة أسرية و 175 حالة استشارة سلوكية بينما بلغ عدد حالات الاستشارات التربوية 190 حالة.

ووجّه سعادة السيد حسن بن عبد الله الغانم نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء الصحة النفسية «وياك» الشكر الجزيل إلى معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وسعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية وأعضاء المجلس على التمويل السخي الذي قدّمته المؤسسة لدعم المشروع واستمرار التعاون بين الجمعية والمؤسسة بما يعود بالخير على المستفيدين من خدماتهما.

وأضاف: «وياك» استطاعت ومنذ إطلاقها هذه الخدمة وبما تملكه من خبرات استشارية وإرشادية أن تستحوذ على ثقة جمهور المسترشدين الذين يبادرون عبر هواتف الجمعية المخصّصة لهذه الخدمة التواصل مع الاستشاريين والمرشدين النفسيين والمجتمعيين للبحث عن حلول للمشاكل النفسية والسلوكية والأسرية والتربوية التي تعترضهم أو ذويهم، ليجدوا الإجابات العلمية المتخصّصة الشافية مباشرة على الهاتف على الأقل أو تحويلهم إلى الوجهة السليمة للحل الذي يقضي على هذه المشاكل تماماً، منوهاً إلى أن المرض النفسي هو كالمرض العضوي تماماً تتحقق السيطرة عليه بالتعاون بين الاستشاري وبين المريض، وذلك قبل استشرائه ويصبح مشكلة مستعصية على الحل.

من جانبه عبّر السيد سعيد مذكر الهاجري الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية وعضو مجلس الإدارة عن سعادته بما أنجزته «وياك» في موضوع الاستشارات الهاتفية خلال العام الحالي، والذي تم وفقاً لمذكرة التفاهم المُبرمة بين المؤسسة وبينها وقال: إن المؤسسة أقامت شراكتها مع الجمعية النفسية في عدد من أنشطتها لا سيما في موضوع الاستشارات الهاتفية من باب شعورها بالمسؤولية الاجتماعية حيال المستحقين للرعايات النفسية والسلوكية والتربوية والأسرية، وكذلك سعيها لزيادة الوعي بقضايا الصحة النفسية كركيزة أساسية للصحة العامة.

ويؤكد محمد البنعلي المدير التنفيذي لجمعية «وياك» على أهمية الشراكة المجتمعية ودورها في دعم برامج وأنشطة الجمعية، كما تقدّم بالشكر الجزيل للسيد سعيد مذكر الهاجري الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية وعضو مجلس الإدارة على الدور الذي قام به وطواقم المؤسسة لإنجاح مذكرة التفاهم المُبرمة وتحسين جودة خدمة الاستشارات الهاتفية وتمنى استمرار الدعم لأعوام مقبلة بهدف استمرار تقديم هذه الخدمة لمن يحتاجها من أبناء هذا الوطن.