728 x 90



التاريخ: 2017-09-05


الإستشارة:

اختي الصغيرة(10سنوات) لديها سلوك عدواني وما تلبث ان تصرخ وهي في ذلك تقلد سلوك ابي العدواني جدا, حيث قضى اغلب حياته بدون امه و قد كان جنديا في الجيش

الجواب:

الأخ الفاضل، نشكر لك تواصلك مع جمعية أصدقاء الصحة النفسية (وياك)، وفيما يخص استشارتك نسوق لك الرد التالي:
إن السلوك العدواني الذي يسلكه الطفل يكون لعدة أسباب أهمها تعرضه للعدوان من قبل الآخرين، فيقوم بالاعتداء على من هم أضعف منه ليفرغ شحنة الغضب بداخله. كذلك هناك سببا آخر وهو ما بينته رسالتك بوضوح؛ حيث شخصت رسالتك أحد أسباب العدوانية لدى أختك حفظها الله، وهو سلوك الوالد العدواني تجاه الآخرين، وأحب أن ألفت نظرك أيها الأخ الكريم أن الطفل في هذا العمر (10 سنوات) يميل إلى اتخاذ قدوة له وتقليده في كل شيء، ولذلك فإن أختك رعاها الله تقلد أباها في عدوانيته، وربما هي تعاني أيضا من هذه العدوانية، وبالتالي فهي تسقط ذلك في تعاملاتها مع الآخرين.
الأخ الكريم، لكي تقوم بتعديل هذا السلوك في ابنتنا حفظها الله ورعاها، عليك بالتقرب منها وكسر أي حاجز يمنعها من التحدث معك في أمورها، استمع لها، وتعرف على أفكارها ومشاعرها، شاركها اهتماماتها، بحيث تصل إلى درجة تكون أنت مرجعها الذي ترجع إليه عند الحاجة، حتى تصبح أنت قدوتها، وتعلمها كيفية التعامل السوي مع الآخرين القائم على الاحترام والتقدير، وعلمها من خلال الحوار الهادئ أن التعامل مع الآخرين بعدوانية لا يأتي بنتائج إيجابية على المدى البعيد، ونقترح أن تربط ذلك بالناحية الأخلاقية والإسلامية.
كما نقترح عليك الاطلاع على موقعنا لقراءة سلسلة بعنوان: "أبي .. أمي .. هيا نتحاور" ففيها من الأمور التي تساعدك على إجراء حوار هادئ وبناء مع ابنتنا الغالية، حتى تستطيع التأثير فيها بالإيجاب.
نسأل الله تعالى أن يحفظك ويحفظ ابنتنا الغالية


أ. محمد كمال

مرشد نفسي مجتمعي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما