728 x 90



التاريخ: 2017-08-05


الإستشارة:

الشكر الجزيل لجهودكم
أرجو منكم التكرم بإرشادي إلى كيفية مصادقة ابنتي الوحيدة بصورة صحية بحيث لا تتعدى فيها عليَّ كأم ولا تتجاوز حدودها معي من ناحية ، ومن ناحية أخرى أتمكن من توجيهها تربوياً في حالة إخبارها لي عن أمور تستكشفها مع دخولها لمرحلة المراهقة.
و لكم جزيل الشكر.

الجواب:

الأخت الفاضلة، نشكر لك تواصلك مع جمعية أصدقاء الصحة النفسية (وياك)، وفيما يخص استشارتك نسوق لك الرد التالي:
نقدر لك حرصك على تنشئة ابنتنا - حفظها الله - تنشئة سليمة قائمة على الحب والمودة والصداقة، وهذا هو الأسلوب الصحيح في التربية؛ لأن ذلك يُنشئ فرداً متزناً نفسياً واجتماعيا، وتكون العلاقة بينه وبين والديه قائمة على الاحترام والود.
وبالنسبة لكيفية مصادقك لابنتنا الغالية، فإن كلمة السر هي "الحوار" لأنه يمثل تبادل لوجهات النظر وللأفكار التي تدور في الأذهان بين الطرفين.
وليتسنى لك القيام ببناء علاقة صداقة بينك وبين ابنتنا حفظها الله، نقترح عليك التالي:

- تعاملي مع ابنتنا كما لو كانت صديقتك بالفعل، وخصصي وقتاً يومياً لا يقل عن نصف ساعة، تجلسي فيها معها للتحاور في أي موضوع محبب لديها، وشاركيها تبادل وجهات النظر، فإن ذلك يقرب المسافة بينكما.
- قصي عليها موقف حدث معك في العمل مثلا ، أو ذكرى جميلة مررتِ بها، فإن ذلك يعطيها رسالة بأنك تثقين بها، وبأنها أيضاً جديرة باهتمامك.
- شاركيها ألعابها، وامنحيها مساحة من حرية اختيار ملابسها (بما يتوافق مع العادات والقيم ) وكذلك طعامها.
- في حالة اختلافكما حول وجهة نظر معينة لا تفرضي عليها رأيك دون إقناعها بالأدلة والبراهين، ولا تكثري من الأوامر والتوجيهات، بل بالمناقشة والحوار تستطيعا أن تصلا إلى حلول معقولة.
- امدحيها على سلوكياتها الجيدة أمام الأهل والأقارب والأصدقاء، فإن ذلك يزيد من ثقتها بنفسها وثقتها بك، ويقرب المسافات بينكما أكثر فأكثر.
- عندما مجالستها، أودعيها بعض أسرارك الخاصة، وأشعريها بأنها تمثل مخزناً لأسرارك ؛ فهذا الأمر من شأنه أن يشجعها على إخبارك بأسرارها أيضاً ، ويتعين عليك في حالة حديثها عن سر لا يعجبك في حياتها ألا تظهري لها امتعاضك وضيقك ، بل شجعيها وامدحيها على أنها أخبرتك بهذا الشيء، ثم انتقلي إلى مناقشتها بالإيجابيات والسلبيات حتى تقتنع، وابتعدي عن التعنيف لأنك لو فعلت ذلك فإنها لن تخبرك بأي شيء مستقبلاً.
- نقترح عليك أختنا الفاضلة أن تقرأي على موقعنا www.weyak.qa سلسلة بعنوان: "أبي .. أمي .. هيا نتحاور" فإنها تعد مرجعا جيدا سيفيدك في بناء علاقة طيبة مع ابنتنا الغالية، وذلك على الروابط :
http://www.weyak.qa/node/1115
http://www.weyak.qa/node/1114
http://www.weyak.qa/node/1113

نسأل الله تعالى أن يحفظ لك ابنتنا وأن يسعدك بها ويقر عينك برؤيتها متفوقة ومتميزة دائما.


أ. محمد كمال

مرشد نفسي وتربوي في مجال الطفولة والمراهقة

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما