728 x 90



التاريخ: 2017-06-29


الإستشارة:

ابنتي عمرها 9سنوات تقريبا اكتشفت انها تأخذ ماتجده امامها من نقود وتخفيه عندها ...تاخذ من مصروف اخوانها تاخذ من ابوها او مني دون ان ندري...اكتشفت الموضوع بالصدفة وسالتها عن مصروفها الذي تدخره والمكافآت المالية التي تحصل عليها قالت لي انها تضعها في الحصالة...وهذه النقود التي وجدتها مبلغ كبير في درجها اخذت المبلغ دون ان تشعر ولم تسأل عنه وبعد فتره وجدت مبلغ جديد في نفس المكان اخدته وايضا لم تسأل عنه...مع العلم انها ترتيبها الثالث بين اربعة ..ما سبب ذلك..وكيف اعالج هذا الموضوع

الجواب:

الأخت الفاضلة، نشكر لك تواصلك مع جميعة أصدقاء الصحة النفسية (وياك)، وفيما يتعلق باستشارتكِ فإليك الرد:

نتفهم شعورك فيما يخص مسألة استحواذ ابنتنا -حفظها الله- على ما يخص غيرها من المال دون علمهم، وحتى لا تصابين بالصدمة والحزن جرّاء ذلك يتعين عليكِ النظر لهذا الأمر بعقلانية شديدة حتى يتسنى لكِ معرفة الدوافع وراء هذا السلوك.
ونحن بدورنا نقدر لك حرصك الشديد على السعي لمعالجة هذا الأمر بلجوئك إلى أهل الاختصاص.

في حقيقة الأمر فإن الأطفال الذين يستحوذون على ممتلكات الآخرين دون علمهم، من غير أن يفهموا أن هذا السلوك غير مقبول، خاصة في مرحلة ما قبل المدرسة، ولكن إذا تجاوزت المرحلة العمرية هذه المرحلة التي أشرت إليها ، فإن الأمر يدعو للقلق قليلاً، ومن المتعين في هذه الحالة اتخاذ خطوات علاجية لهذا السلوك وذلك حتى لا يتجذر في شخصية الطفل.

وسوف أستعرض هنا أختنا الفاضلة الأسباب التي تدعو الطفل للجوء إلى هذا السلوك:
- افتقاد الدفء والحنان الأسري والشعور بالحرمان، وأنه يحتاج إلى مزيد من التقدير والاهتمام من قبل الوالدين، وبالتالي فإن الطفل يكبت مشاعره المتعلقة بشعوره بفراغ كبير؛ الأمر الذي يدفعه إلى سلوكيات سيئة منها هذا السلوك الذين نحن بصدد الحديث عنه.
- نقص كبير في تلبية الاحتياجات المادية للطفل، ففي الوقت الذي يجد فيه الطفل أن أقرانه يتمتعون بكثير من الامتيازات،يجد نفسه قد حُرم منها ، الأمر الذي يلجؤه إلى هذا الأسلوب من أجل تلبية احتياجاته.
- ضعف قدرة الطفل على التحكم في نفسه أثناء قيامة بأخذ ممتلكات الآخرين دون علمهم؛ حيث تكون هذه الممتلكات أمراً مغريا له ، فلا يستطيع منع نفسه من الاستحواذ عليها.

لذا فإني أقترح عليك أختنا الفاضلة ، المبادرة إلى القيام ببعض الإجراءات :
- بداية ابتعدي تماما عن العقاب والتوبيخ، لأن ذلك يخلق لدى ابنتك نوعاً من المقاومة وتعزيز هذا السلوك بداخلها، بل يتعين عليك الجلوس إليها ومناقشتها بهدوء في سبب إقدامها على هذا الأمر، وذلك لتعرفي الفكرة التي كانت تدور في رأسها ودفعتها للقيام بهذا السلوك ، فتتمكنين من تعديل هذه الفكرة لديها.
- أعلميها أن لكل شخص ملكيته الخاصة ولا يجوز لأي شخص أن يتعدى على ملكيات الآخرين دون علمهم، كما ينبغي عليكِ إعلامها أنها إذا أرادت الحصول على شيء يجب أن تستأذن من صاحبه أولاً.
- حاولي أن تخصصي مصروفاً ثابتاً لابنتنا -حفظها الله- ؛ بحيث يكفيها لتغطية احتياجاتها؛ وذلك حتى لا تلجأ إلى القيام بالسلوك الذي نحن بصدد الحديث عنه.
- خصصي جلسات للحوار الهادئ مع ابنتنا وأشعريها بالدفء العاطفي والحنان، وتعاملي معها كما لو كانت صديقتك؛ لأن هذا الأسلوب سوف يشعرها بقيمتها وتقديرها لذاتها، وستكوني أيضا حاضنة لأسرارها.
- أعلميها أن هذا السلوك غير مقبول إطلاقاً، وأنه يجب أن تمتنع عنه حتى لا يتم الإضرار بها.
- قصي عليها قصص تتحدث عن الصدق والأمانة، لأن الأسلوب القصصي من الوسائل الهامة في غرس هذه القيم.
- إذا تمت معالجة المسألة مع ابنتنا، فلا داعي لتذكيرها بهذه المرحلة حتى لا تشعر بتأنيب الضمير الذي يؤذي مشاعرها ويكون دافعا قويا للعودة إلى هذا السلوك مرة أخرى.
- يجب ألا تستفيد ابنتنا حفظها الله من المبالغ التي حصلت عليها، حتى لا يحدث اقتران بين هذا السلوك والفوائد التي تجنيها من استخدام هذا المبلغ في تلبية احتياجاتها، بل عليك إقناعها بأن تعيده مرة أخرى إلى مكانه، ولا مانع إذا كنت معها (إذا أتيحت الظروف لذلك) لمعالجة هذا الأمر، ومحاولة تصحيح صورة ابنتنا أمام الآخرين.
- إذا وجدتِ من خلال مناقشتك لابنتنا أنهالا تستطيع التحكم في نفسها عندما ترى أموال الآخرين، فتقوم بأخذها دون علمهم، ولم يفلح معها ما تم ذكره، فعليك بالذهاب إلى المختص مباشرة.

نسأل الله أن يسعدك بابنتنا وأن يحفظها لك ويجعلها قرة عين لك.


أ. محمد كمال

مرشد نفسي وتربوي في مجال الطفولة والمراهقة

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما