728 x 90



التاريخ: 2017-05-09


الإستشارة:

السلام عليكم حصلت بيني و بين زوجي مشكله كادت ان تصل للطلاق والله انه سببها جدا تافهه بعد المشكله أتى واعتذر ولكن انا لم أنسى كلامه كان قاسي جدا وقولت لازم ابلغه بهادا الشي وأريد اساله ايش الأشياء اللي تضايقه مني ارسل لي انه انا دائما مقصره بسبب و بدون سبب وانه ولدي لا يحفظ ولا يفرش اسنانه ولا اجهز ملابسه المدرسه من الليل وهاذي كلها أسباب تقصير مني انا هوا الان في دورة خارج البلد له فتره طويله لم يرانا واتى كم يوم والله ما آدري ماذا افعل هل يحق له أصلا انه يتدخل ب هاذي الأمور وإذا على الحفظ والله اني اتعب معاه وانا احفظه القران يأخذ وقت الى ان يتقن وعلى الملابس اهم شي اني اجهزها ويروح وهوا مرتب أرجو إفادتي احس انه في سبب دفين ماادري ايش هوا هل طلب الطلاق افضل والله كل فتره يطلع لي أسباب تافهه وانا ابدا لم أحاسبه ولَم أزعل على غيابه عن المنزل تركه لنا وحدنا مع انه يقدر يأخذنا معاه دايم أشجعه ولا احطمه ابدا مع العلم أني ادرس دراسه جدا صعبه وعندي اطفال غير هاذا الولد وأتحمل مسؤوليات كبيره بحكم عدم وجود ابوهم سبب لي ضغوط نفسيه شديده

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
اختنا العزيزة البطلة العاقلة
بداية يجب أن نستبعد فكرة الطلاق شكلاً ومضموناً من حواراتنا وحياتنا .. فهذا التفكير الشيطاني يعتبر الحل السريع السهل، ولكنه حل قبيح عافاك الله وأولادك من جرائره .
نعم أنت مضغوطة ومسؤولياتك جسيمة ، أعانك الله عليها ووفقك وسدد خطاك ،
ولكن اسمحي لي إيضاح بعض الأمور .
فإن غياب زوجك عن المنزل يسبب له نوع من أنواع الشعور بالتقصير تجاهكم وبعض الرجال حينما يشعر بهذا التقصير، يبدأ في اتخاذ سياسة هجومية ، ويعتبرها خير وسيلة للدفاع ؛ فيبدأ يختلق أية تفاصيل ليس لها معنى حتى يلهيك عن التفكير في تقصيره تجاهكم ، وهنا لا نلومه، بل على العكس فيتعين علينا الإشفاق عليه وطمأنته .
كما أن شعوره مع اغترابه وخوفه وحرصه على أبنائه وطموحه في تربية سوية لهم ، وأن يكونوا في أحسن حال يجعله يركز في بعض التفاصيل التي قد ترينها أنت بسيطة ولكنه يراها هو انها مهمة جداً !
وهنا ندخل في مشكلة أخرى تتمثل في اختلاف الرؤى .. بمعنى أنك ترين أن عدم تنظيف ابنك لأسنانه شيء لا يستحق أن تحدث بسببه مشكله وهو يرى انه شيء مهم جداً وهنا يكون الاختلاف في التفكير
أنصحك يا أختي العزيزة بالآتي :
أن تجلسي مع نفسك تحاولي الوصول إلى تفكير زوجك والنظر إلى الأمور بعينه هو لا بعينك و تحاولي فهم الذي يريده وكيفية تنفيذه .
حاولي ترتيب أولوياتك والقيام بتفويض من يساعدك على هذه المسؤوليات
فإن كانت نتائجك مع ولدك في الحفظ غير جيده فحاولي أن تفوضي معلمة أخرى قد تحقق معه نتائج أفضل ..
قومي بعمل جدول يومي يشمل كل اهتماماتك ودراستك و طبخك وغسيلك و لهوك مع اطفالك على أن تضعي لزوجك نصيب من هذا الجدول.
حاولي أن لا تحمليه فوق طاقته، ولا تؤنبينه على عدم اصطحابكم معه في أسفاره و لا تحاولي أن تخبريه بكم المتاعب والمسؤوليات التي على عاتقك .
توددي إليه و أشعريه باشتياقك له ، وتحدثي إليه هو وعن حياته هو وعن حياتك معه وحبك له وأعدك انه سيتغير كثيراً - إن شاء الله -

حفظك الله وأسعد قلبك وأراح بالك ورد إليك زوجك رداً جميلاً

تحياتي


د. محمـد حسين

دكتوراه في البحوث والاستشارات , دبلوم الارشاد الاسري والتربوي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما