728 x 90



التاريخ: 2017-05-03


الإستشارة:

يوجد مشاكل بينى وبين زوجتى وصلت الى ان تلعننى واهلى وتسوئ سمعتى بين الناس وترتدى ملابس لاترضينى ابدا وكذلك افعالها تضايقنى والسبب انها متكبرة وتنساق وراء امها و اختها لا ادرى اذا كانت تريد ان تعيش معى ام تريد الطلاق .كيف اعرف مرادها و كيف اذا كانت لاتريد الطلاق ان ابعدها عن امها واختها وهل مراقبتى لها لمعرفة ماذا تفعل دون علمى امر خاطئ

الجواب:

اخي الحبيب
قرأت استفسارك وحيرتك وتوصلت إلى قناعة قد تتفق معي فيها أنك تحب زوجتك وترى فيها خيراً بالرغم من شكواك المريرة مما يصدر عنها، فاسمح لي أن أحييك على صبرك وحلمك وعقلك الراجح في تعاملك مع زوجتك ، ولكن دعني اوضح لك بعض الامور في العلاقات الزوجية.
فالعلاقة الزوجية في أساسها قائمة على المودة والرحمة والاحترام المتبادل .. فكون العلاقة بينكما قد تطورت الى السباب والتلاعن وتشويه السمعة فهنا يجب أن نقف ونحاول فهم الأسباب الموصلة إلى ذلك ، فلماذا هي لا تستمع إليك ولماذا عنادها ؟!
أخي الحبيب هناك عدة احتمالات لا أعلم أيها أقرب إلى الصواب فيما يتعلق بحالتك .
الأول: هو أن تكون أنت بالفعل من يستفزها ويضغط عليها فتصل بها الأمور إلى أن تخرج أقبح ما لدبها، مع توقف لغة الحوار الهادئ بينكما.
الثاني: هو أن تكون هي بالفعل لديها مشاكل داخلية أو أنها تَربت على أسلوب إهانة الزوجة لزوجته خصوصا أنك تقول أنها تنقاد الى والدتها بشكل أو بآخر .
الثالث هو أنها ترغب بالفعل بالانفصال، وتدفعك إليه دفعا عن طريق استفزازك ومخالفة ما تطلبه منها .
وفي كل الاحوال أخي الحبيب أنصحك بأن تأخذ استراحة محارب وأن تهدأ قليلا وتعيد التفكير في علاقتكم .
عليك أن تسأل نفسك ..
هل انت تحبها ؟
هل ترى أنها تصلح للاستمرار معك ؟
هل ترى فيها خيراً وترى أنه يمكن إصلاح أحوالها ؟؟
هل تستطيع ان تخلق بينك وبينها لغة حوار وتفاهم ؟
هل تشعر بالفعل أنها ترغب في الاستمرار ؟
فإجابتك على كل الأسئلة السابقة ستساعدك كثيراً في تحديد موقفك .
أما عن سؤالك إن كانت تريد الطلاق أم لا ، فهذا السؤال يجب أن يكون واضحاً ومباشراً لها وفق اتفاق معين بينكما
إن كنت ترغبين في الاستمرار فأنا لا احب أن أرى منك كذا وكذا.. وإن كنت ترغبين في الطلاق ( فتسريح بإحسان )
وبالنسبة لمراقبتك لها فهذا لا يليق بك أو بها ويجب أن تكون ثقتك في نفسك وفيها أكبر من ذلك .. فزوجتك مهما كانت تلبس ما لا يرضيك أو توجد بينكما مشاكل فلا يصح أن تشك في سلوكها أبداً ولو أنها اكتشفت أنك تراقبها فستتفاقم المشكلة.
أخي العزيز يجب عليك أن تتفهم طبيعة المرأة المدللة ذات العلاقة القوية بأهلها التي أنصحك بألا تتدخل فيها، فأتركها على راحتها في تحديد شكل علاقتها بأمها وأختها .. ولكن عليك أن تظهر لها حبك وحرصك عليها ،عليك أن تحدثها بالعقل والمنطق لا بالتقاليد والأصول التي هي غالبا لا تعترف بها زوجتك .
فهمت من خلال حديثك عنها أن زوجتك مدللة في بيت أبيها ولا يستطيع أحد أن يفرض عليها رأيه .. وهنا الحوار المقنع هو الحل .. مع احتفاظك بحقوقك كاملة كزوج ورباناً لسفينة الحياة الزوجية .
اجلس مع زوجتك ووضح كل الأمور ولها الاختيار ولك القرار .. فلعل الله يريد بك وبها خيراً.
تحياتي


د. محمـد حسين

دكتوراه في البحوث والاستشارات , دبلوم الارشاد الاسري والتربوي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما