728 x 90



التاريخ: 2017-04-23


الإستشارة:

مشكلتي أمي .. من وانا صغيرة وهي تعاملني بجفاف .. على الرغم من عدم تقصيرها تجاهي في الاكل والشرب والدراسة .. بس أبدا ما احس منها الحنان .. دائماً تعاملني على أني مكينة مش إنسان .. دائماً تفضل بنات صديقاتها علي وتمدحهم على الرغم أني أحسن منهم في كل شيء .. عمرها ما فرحتني أو قالت لي كلمة حلوة مهما انجح في حياتي .. على الرغم من أني ولله الحمد من المتفوقات وحافظة للقران وحصلت على جوائز كثيييرة واساعدها في المنزل الحوز على رضاها.. بس ما اعرف ليش .. كثر ما اسمع إطراءات من خارج البيت ومن ابي على تفوقي وأخلاقي لا اجد منها اَي اطراء .. والآن أنا كبرت وتخرجت من كلية الطب بمعدل عالي جدا بناء على رغبتها وسعيا لنيل رضاها ولكن للأسف لم اجد منها حتى فرحة بنجاحي .. على الرغم من انها كثيرا ما تمدح اخوتي اللي اصغر مني على أشياء أنا امتلك اضعافها وتمدح طالباتها بشكل يجعلني أتمنى ان أكون واحدة منهم .. حتى صديقاتها يحبونها بشكل عظيم .. أفتقدها بشدة .. افتقد حنانها وتشجيعها واطراءها .. أتمنى لو كانت لي أم غيرها .. المصيبة الان انني أصبحت أهملها ولا اسمع كلامها واشعر بمشاعر سلبية تجاهها اشعر انها من تحطمني وأنها دائماً تشعرني بالنقص وتحاول هز ثقتي بنفسي لا ادري ماذا افعل .. حقيقة أصبحت لا أطيق التعامل معها وشجاراتنا لا تنتهي .. لا أستطيع التعامل معها بحب أبدا .. أصبحت صورة مصغرة منها ..

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين
اختي العزيزة
بداية شكرا لك ولثقتك الكريمة في موقع جمعية اصدقاء الصحة النفسية وياك .
دكتورتنا الغالية
بعض الآباء والأمهات للأسف احيانا يكون لديهم ثقافة الجمود في المشاعر مع الأبناء حتى لا تفسد اخلاقهم وحتى لا تنكسر هيبتهم .. من المؤكد جدا أن والدتك لا تكرهك بل تحبك جدااا ولكن بطريقتها هي وخطتها هي .. لا يوجد ام أو اب على وجه الأرض يكره ابنه فلذة كبده ..
والدتك على ما فهمت من سياق حديثك انها تعمل في التربية والتعليم .. واعلمي ان هذه المهنة لها تأثير كبير على سلوكها معك فهي ترى في المدرسة الكثير والكثير من الأثار السلبية للدلال الزائد او السلوكيات الخاطئة التي تقع فيها الفتيات ..
والدتك من وجهة نظرها هي مربية ناجحة
ام لطبيبة مثقفة ناجحة محترمه ذات اخلاق علية تفتخر بها امام العالم اجمع .. فهي نجحت في رسالتها وأوصلتك الى بر الأمان
ولكنها اغفلت ضرورة ان تكون حنونه معك وأن تحتويك ..
انصحك ان تذهبي اليها وتجلسي بين يديها وتقبلينها وتطلبي منها بدء صفحة جديدة وقولي لها كل ما تعانين منه من احاسيس ومشاعر واشرحي لها كل ما تشعرين به بهدوووووء ومودة ومحبة واطلبي منها ان تغير من طريقتها معك و صالحيها وصالحي نفسك .. فكرهك لها لن يزيدك إلا تعب وشقاء وعدم استقرار .. افهمي منها لماذا تفعل ما تفعله اطلبي منها ان تتحدثا لمدة ساعة واحدة كصديقات .. فلو تحاورتما واستمعتما لبعضكما البعض ستصلان الى نتيجة مريحة لكما انتما الاثنتان .
المهم ان لا يكون حديثك حديث اتهام او هجومي فصيغة الحديث هي التي ستحكم مساره ونهايته الايجابية ان شاء الله ..
وايضا لا تتخلي عن مشاعرك الايجابية تجاه اي شخص ولا تكوني ابدا رد فعل لأحد .. كوني انت الفعل ((وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ ))
ففكرة ان تعامليها بالمثل او تكوني نسخة منها فذلك غير صحي وهنا لا نستطيع ان نلومها الا على انها افرزت للمجتمع نسخة قاسية المشاعر وورثتها سلوك عانت منه قد يلقي بظلاله على ابناءها يوما ما ..
فلا تستجيبي لتلك المشاعر واستعيذي بالله تعالى منها وابدأِ من جديد وكوني انت بقلبك الصافي النقي وأعدك ان تستجيب والدتك لمشاعرك الإيجابية وسيلين قلبها مع الصبر والوقت والمعاملة الجيدة
حفظك الله وزادك من فضله ورحمته وسعادته
تحياتي


د. محمـد حسين

دكتوراه في البحوث والاستشارات , دبلوم الارشاد الاسري والتربوي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما