728 x 90



التاريخ: 2017-03-01


الإستشارة:

ابنتي عمرها ١٠ سنوات توأم مع ولد اصيبت منذ خمسة أشهر بتشنجات وحركات لا إرادية وسرحان تم تشخيصها على انها حالة صرع تدنى مستواها الدراسي بسبب مرضها وبدأت بتناول العلاج الى ان بدأت حالتها بالتحسن تدريجيا والحمدلله،ابنتي بطبيعتها عصبية لكن بعد مرضها ازدادت حالتها سوءا بسبب الاثار الجانبية للدواء وهذا الدواء الوحيد الذي ناسبها صبرنا على عصبيتها وبكائها لأنني اعلم ان كل هذا بسبب مرضها لكن المشكلة الآن انها أصبحت متمردة بشكل غير طبيعي لاتحترمني ولا تحترم والدها ودائما تخلق المشاكل والشجار والصراخ في المنزل وتتشاجر مع اخوانها بشكل دائم وتسب وتشتم بطريقة غير طبيعية وتسبب الإزعاج والتوتر دائما لا يعجبها ولا يرضيهااي شي حاولت التقرب منها والصبر عليها وشراء الهدايا وعمل مفاجآت لها بلا نتيجة من شدة خوفي عليها كنت اسمح لها بالنوم بجانبي على السرير خشية ان تأتيها نوبة التشنج وهي وحيدة في سريرها المشكلة الآن انها رغم الاهتمام والعناية بها من جميع أفراد الاسرة وحتى الأهل الا انها تقل أدبها وترفع صوتها ولا تحترم احدا للعلم انني ربيت ابنائي وحدي وبمساعدة والدتي لم اتركهم يوما مع خادمة او مربية احيانا ابكي بحرقة من شدة حزني لما وصل حال ابنتي وكيف ان ابنتي تعاملني بهذه الطريقة بدون أدب حتى انها احيانا تمد يدها لتضربني احيانا اضطر لضربها ولا أتحمل اسلوبها ، ابنتي في المدرسة مؤدبة وعند الزيارات وأمام الغرباء في قمة الأخلاق والأدب هذا هو الغريب في الموضوع !! في المنزل استعنت بمدرسة خاصة لتدريسها حتى المدرسة لم تسلم من اسلوبها الفظ ولسانها الطويل ساعدوني جزاكم الله خيرا انا في حيرة من امري وعجزت عن حل مشكلة ابنتي

الجواب:

بسم الله والصلاة الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
أختي العزيزة الغالية
بداية أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يتم شفاء ابنتك وأن يسعدك بها وترينها أفضل وأحسن بنات الدنيا.
مشكلة ابنتك يا أختنا العزيزة تبدأ من هذه الجملة ((حاولت التقرب منها والصبر عليها وشراء الهدايا وعمل مفاجآت لها بلا نتيجة من شدة خوفي عليها كنت أسمح لها بالنوم بجانبي على السرير خشية أن تأتيها نوبة التشنج وهي وحيدة في سريرها المشكلة الآن أنها رغم الاهتمام والعناية بها من جميع أفراد الاسرة وحتى الأهل))
أنها شعرت بالأمان التام والدلال المفرط والخوف الهستيري عليها فبدأت في الشعور بأنها مميزة عن بقية أفراد الأسرة نظرا للتعامل الخاص معها
فكل ما يقل مستوى هذا التعامل وتعودوا لمعاملتها بطبيعية تبدأ هي في الضغط من جديد .. فهي شعرت أنها أهم من في المنزل وأنها بسبب مرضها وجدت اهتمام مفرط و وحنان زائد فلن ترضى بأقل منه وكل ما تفعله هو الضغط لاستمرار هذه المعاملة .. والدليل على ذلك أن الآخرين سواء غرباء أو في المدرسة لا تفتعل تلك المشاكل نظرا لأنهم لا يعاملونها بأي تمييز عن باقي زميلاتها.
أختنا العزيزة طمئني قلبك وإهدأي وانصحك بالآتي :
اولا : يجب أن تتخذي قرارا بمعاملتها كبقية أخوانها بالمنزل دون أي مميزات إضافية.
ثانيا : عدم الاستجابة لأي ضغوط مهما كانت من بكاء وصراخ وتعدي لفظي أو بدني منها تجاهك أو تجاه أي عضو في الأسرة.
ثالثا : البدء في تجاهل سلوكها وتصرفها السيء وعدم الاهتمام به مهما كان التصعيد منها وفهامها أنك لم ولن تسمعيها مادام هذا هو سلوكها واطلبي منها حينما تهدأ ستتحدثين إليها .
رابعا : الجلوس معها وإفهامها بهدوء وترو إن هذا السلوك مرفوض شكلا وموضوعا ولن تقبليه ثانية
خامسا : عدم معاملتها على أنها مريضة وتستحق الشفقة والاهتمام الزائد فهذه رسالة ضمنية أن لها الحق أن تفعل ما تشاء تحت عذر أنها مريضة ويجب أن نتحملها.
سادسا : مكافأتها فورا على كل سلوك جيد تفعله وكل سلوك سيء تمتنع عنه .
سابعا : المتابعة مع طبيبها و سؤاله عن الأسباب والضغوط التي قد تؤدي إلى التشنجات ونوبات الصرع و ما هو الوقت الذي يجب أن تتوقفي فيه عن تجاهل سلوكها حتى لا تصاب بأذى .
ثامنا : عرضها على أكثر من طبيب وإعادة التشخيص والبحث عن علاج آثاره السلبية تكون أقل .
وأخيرا أسأل الله العلي القدير ان يسعدك بها ويقر عينك بها ويطمئنك عليها ويهديها لك .

تحياتي


د. محمـد حسين

دكتوراه في البحوث والاستشارات , دبلوم الارشاد الاسري والتربوي

استبيان

هل لغة المستشار واضحة وسهلة الفهم؟

نعم لا نوعا ما

هل ترى أنك حصلت على الجواب الكافي؟

نعم لا نوعا ما

هل شعرت بالارتياح بعد حصولك على الاستشارة؟

نعم لا نوعا ما

هل احتوت أجوبة المستشار على خطوات عملية سهلة التطبيق؟

نعم لا نوعا ما